في البداية اريد أن اصف لكم جسم زوجة عمي نور بس والله مافيه احد يقدر يوصف جسمها و جمالها و جمال عيونها انها اجمل من ملاك اجمل من قمر اجمل من وردة اقدر اقول ماشفت مثيل لها في جمال وجهها و جمال جسمها و جمال شعرها و جمال كل شىء انها اكثر من رائعة و اكثر من جميلة لا اريد اطول عليكم بس مع الاسف عمى عنده مرض كلية يعنى ما يقدر يـنيكها و يشبعها يمكن كل شهر مرة يعمل جنس معها بس مو بالشكل المطلوب لان الدكاترة منعوه من ممارسة الجنس لانه مريض في كليته قصتى بدأت تقريبا قبل سنة فقد كنت ازور بيت عمي كثيرا و زوجة عمى نور كانت تحبنى كثيرا و كل ما ازورهم كانت تبوسنى و تبوس فمي و كانت تهتم بى كثيرا مرة زرت بيتهم كانت 10 صباحا و كانت تمطر بغزارة و انا تبللت من المطر و دخلت بسرعة بدون ان اطرق الباب و شفت الى ما يتصوره عقل شفت زوجة عمي نور مع جارتهم سهى في منظر كاد يغمى علي شفتهم بدون ملابس يبوسون بعض و يمسكون صدور بعض و كان منظر جميل جدا و انا ما تكلمت و كنت انظر اليهم بدون ما يحسون بى لانهم كانوا هايجيـن جدا سمعت نور تقول ارجوكي نيكيـنى باصبعك انا من زمان ما ناكنى زوجى ارجوكي نيكيـنى بقوة و كانت جارة نور سهى كانت مخليه يدها في كس نور و بيدها الثانيه ماسكة صدرها بقوة و انا زبى صار مثل العمود وكاد يطلع من البنطلون لانها صار حديد .. و ما تحملت طلعت زبى و فركته بيدى وفي 4 دقائق جاءت شهوتى بس هم كانوا ياكلون بعض سهى فوق نور و عندما ارتاحوا و كبوا شهوتهم سمعت نور تقول اه لو احصل على زب اكله بس اخاف من الفضائح كانت نور تقول انا اعرف كل الناس يبوسون رجلى عشان اعمل معهم جنس بس اخاف من الفضائح خاصة أننا نعيش في حي شعبى و كانت سهى جارتها تقول لها ليش ما تخلى خالد يـنيكك هو ماراح يقول لاحد و ماراح يفضحك انتى تحبيـنه و هو يحبك ليش ما تحاولي معه فردت عليها زوجة عمي نور تقول اتمنى انه يـنيكنى بس اخاف ما يوافق و يقول لعمه سهى قالت لا تخافي انا أبقنعه وسمعت كل شىء و كنت فرحان بالمره و كنت مستعد اكون خدام لزوجة عمي لانى احبها مووووت وبعد ذلك طلعت بدون ما يحسون بى وبعد 10 دقائق رجعت الى بيت عمي وكان المطر يـنهمر بشده في ذلك اليوم وطرقت الباب هذه المرة و دخلت و نور جاءت مثل كل مرة باستنى في فمي و لكن هالمرة كانت البوسة طويلة قليلا و قالت انت مبلل اخاف تمرض اذهب جفف نفسك و جابت لى ملابس اخرى و انا كنت في غرفة اخرى جاءت وكنت انزع قميصي و عندما دخلت خجلت واردت ان البس قميصي مرة ثانية قالت لا تخجل منى لازم تبدل ملابسك و انا زبى واقف و نزعت كلسونى و خلت يدها على كتفي حسيت انهاارتعشت عندما لمست كتفي قالت كم جسمك ناعم يا خالد و بعديـن قلت روحي ابي انزع بنطلون لانه مبلول قالت اوكى كنت احس انها تريد ان تبقى و ذهبت و بدلت ملابسى و طلعت عندها كانت بنتها في المدرسة و جارتها مروحة بيتهم جلسنا و تكلمنا كانت تريد ان تقول لي شيئا بس كانت خايفة كانت تتكلم عن عمي و تقول عمك مريض و لا يعمل واجباته كزوج و كانت تشتكى منه و انا قلت لها خسارة انتى جميلة جدا و عمي مريض لا يقدر ان يفعل واجبه معك عندما سمعت هذا الكلام تشجعت اكثر و قالت اي وحدة كانت مكانى لكان راحت الى ناس اخرى تفرغ غريزتها بس انا لحد الان احترم عمك و ما خنته ابدا و اذا فعلت هذا مع احد اي فعلت شىء غلط سوف انفضح امام العالم 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *