لااستطيع وصف جمالها فهى طويلة ممتلئة الجسم جميلة الوجة لها ابزاز كبيرة واردافها ممتلءة كبيرةهى هدى24وانا17تزوجت فى ال20 من ابن خالتها فى الشارع الخلفى لبيتنا وكان عمرى انذاك 9وكانت غلاقتى بها ضعيفة ومرت السنسن وعندما بلغت 17 واجريت عملة فى انفىوجاءت لزيارتى فقبلتنى قبلة اخوية وبدات بغد ذللك علاقتى به تتحسسن وكنت اذهب اليها لاساعدها فىاغمال البيت وفى احد الليلى اتصلت بى امراة عمى ولى قصة مع امراة عمى احكيها فيما بعد وطلبت منى ان ااذهب للمبيت عند هدىان اختها عند خالتها وان زوجها واخيها يعملان بالخارج وزهبت لها وفتحت لى الباب ودخلت وجلسنا انا وهى امام التلفاز فشعرت بالحر فطلبت منى ان تذهب لترتدى ملا بس النوم وعنما عادت وياهول ما رايت كانت مرتدية قميص نةم قصير يظهر مفاتنهاوكانت عندما تنحنى ارء بزازها كاملةوكنت انا فى صدمة لما ارء وتمنيت ان اقترب منها وان اقبل هذة الشفايف الملتهبة وان امص هذة البزاز الكبيرة وجلسنا نشاهد التلفاز وكنت اختلس النظر الى جسمها واريد اان النقض عليها ولكنى كنت ادافع نفسى فطلبت منى ان تذهب الى النوموتمنيت ان اذهب معها ولكنها بادرت بذلك ودعتنى الى النوم بغرفتها ووافقت عا الفور ووستلقيـنا على السرير نصف ساعة وتحدثناوكن نور الغرفة خافت واصبحت فى حالة هيجان فخاغت عن قميصى واصبح نصفى العلى علريا وقالت مالذا تفعل وقلت الدنيا حر واقتربت منها حت لامس زبى طيزها وقبل ان تتكلم امسكت بشفتيه اقبلها وهى تقاوم وقالت لى ان ابنت عمك قلت لها وان احبك قالت هذا حرام قات الحرام ان يصبح هذا الجسم الجميل محروم وقالت وهزاسيبقى سر بيـننا واخذت امص شفتيها وقامت كشفت عن كسها واخذت امص ب وهى تتاووة ااةنيكنى انا منيكتك اةووثم اخذت تمص زبى وان ادفعة بقوة وانيكها فى فمها ومسكت بزاوها اغصرهم بفمى ثم انحنت واصبح زبى مقابل كسها فدفغتة بقوةوهى تتاووةاةوعندما انتهيـنا ذهبنا الحمام وفى الحمام تحت الدش اخذت اقبلة ثم انحنت ورفتو رجلها وادخات زى ونتتها وان اعصر بزازها بيدىوعندما خرجنا نمنا فى احضان بعض حتى الصبح وواخذت اترددعليها سنة نقضى احاى الاوقات وكان لها ام تبلغ من العمر 41سنة ولكنهاكانت جميلة جداو ثميـنة ذاتقوام ممشوقوواطياز ممتلئة وابزازكبير وشعر طويلووجة لايوضح عمرها واكن كان عمى قد تخطى65 ففكر ت بها به وكيف انيكها وذات يوم وان انيك هدى فى شقتها وتركت باب الشقة مفتوحة وان انيك هدى وازا باقدام تقترب من الغرفم وكانت هدى فىحالة نشوه غامره تقول نيكنى ياحبيـنى اة وامراة عمى تشاهد وتفرك بزازها وعندما انتاهيت زهبت الى الحمام وزهبت امراة عمى ووقفت على باب الشقة وعغندما خرجت من الحمام عهلريا وجدتها فى وجهى ومثلت الرعب وزهبت وارتديت ملابسى وزهبت لهاالى المنزل ىرء ماذا ستفعل ففتحت لى الباب ولم يكن عمى موجدا وكانت مرتديه عباءةوقلت لها ماذاستفعلى هل ستقوليـن لابى وقالت لن اخبرة ولكن بشرط فنظرت نظرت خبث وعرفت ماذا تريد وقلت لها اشرطى قالت اى شرط قلت اى اشرط تريديـنة وقالت ان ت تعلم ان عمك قدضعفت صحتة وان مازات امراة جميلة قلت لها نعم ومن حقك التمتع بجمالك ثم خاعت العباءة واصبحت عارية جدا وقالت ما رايك بى قلت لمارءاجملمنك والقتربت منى ووقبلتنى قبلة طويلة ثم نضت وخلعت ملابسى وحملتها وذهبت الى السرير ونمت فوقها نمص شفايف بعض وقمت الحس كسها اللرطب ثم دخلت زبى كسها ونكتها نصفساعة ثم زهبت الى الحمام وعادت واخزت نياكة محترمة ونكتها 3مرات وعندما انتهيـنا قالت ماجمل زبك ساصبح مخلصه لهذا الزب واخزت بعد ذلك انيك امراة عمى وابنت عمى حتى الان 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *