أنا لست من هواة القصص أو الكتابة أو حت الأدب، لكن هذه القصة حصلت معي بالفعل، وهي حقيقية. كتبت في مرة من المرات على أحد المنتديات أنني أبحث عن مدام تريد المتعة، وتكون جادة ومحترمة وصادقة. تمر الأيام، ويأست من عدم وجود أي جدية على الإنترنت وما يحدث فيه من أفعال. في يوم من الأيام، رن جرس اهاتف، ووجدت سيدة تسألني عن نفسي من أنا وتماديـنا معاً في حديث طويل، وتعرفت عليها وتعرفت عليّ. وبعد عدة مكالمات، طلبت أني أراها. قالت لي: “أنتظر قليلاً حتى أطمئن لك.” وفي أحد الأيام وجدتها تطلبني، وتترجاني أنا أراها على الكاميرا. رأتني وعجبها شكلي، وإذا بها تطلب مني أن أقابلها في مصر الجديدة في أحد الشوارع الشهيرة، ولكني لا أعرف أي أحد فيه. لقيت الموبايل رن، وقالت لي: “انت لابس كذا.” قلت لها:”آه.” وأقتربت مني سيارة، وندهت عليّ. فتحت الباب، ونظرت لأجد إمراة منقبة لا أرى منها إلا عيـنيها، لا وجهها ولا أي شئ آخر. قالت لي: “اركب ما تخفش.” ركبت وأنا مندهش من هذه المفاجأة. فهل هذه الإمراة المنقبة فعلاً من تعرفت عليها، وهل سيحدث شئ لا أتوقعه. وظللت في ذهولي ودهشتي لمدة تقترب من الربع ساعة، وأنا لا أعلم ما هو مصيري المجهول الذي يـنتظرني. وفي أحد الشوارع الراقية التي يخيم عليها الهدوء، وكأن لا أحد يسكن به. قالت لي: “انزل لغاية ما أحضن العربية.” ونزلت من السيارة، وظللت في حيرة من أمري، أريد أن أهرب وأذهب إلى حال سبيلي، أم أنتظر يمكن يحدث ما كنت أنتظره من زمان. المهم لم أنتبه من أفكاري ألا حيـنما ندهت عليّ وقالت لي: “أنت خايف ولا حاجة.تعالا ورايه.” مشيت ورائها وأنا لا أفكر إلا فيما سأراه من هذه المنقبة. وهل هذه المنقبة فعلاً تحتاج إلى علاقة جنسية أم لا، ولماذا أختارتني أنا بالذات. صعدنا إلى الطابق الرابع، وفتحت الباب، ودخلت معها. جلسنا في غرفة كبيرة بها أنتريه من النوع القديم ذو المستوى الرفيع. وبعد عشر دقائق، عادت وهي مرتدية ملابس منزلية، وكان وجهها مازا مغطى بالنقاب. سألتني: “أنت عاوز تعرف أنا ميـن.” قلت لها: “أنا يا سيدي مدام إيـناس. وجوزي مسافر.” بعد ما جلسنا سوياً لمدة ربع ساعة أو ربما أكثر، وبدأت أشعر بالطمأنيـنة، دخلت عليـنا أبنتها، وكانت جميلة للغاية، وسلمت عليـنا وقالت لأمها:”أنا هنام يا ماما عاوزة حاجة.” قالت لها: “دا عمك فلان اللي حكتلك عنه. نامي يا حبيبتي.” سألتها عن عشقها للجنس. قالت لي: “أنا مش بعشق الجنس، أنا بس محرومة منه، جوزي على طول مسافر وحرمني منه حتى وهو موجود فنه متجوز عليا، وعشان كده انا محتاجة ليك أوي. يا ريت تكون تستحق الثقة دي، ومندمش على أني حطيت ثقتي فيك. طمأنتها على أني شخص محترم، وسأحافظ عليها، وعلى خصوصياتها كزوجة محترمة ومنقبة. خرجت من الأنتريه، وبعد بضع دقائق، دخلت مرة أخرى، وكانت شخصية مختلفة تماماً. وجدت المرأة المنقبة أمراة يظهر عليها جانب كبير من الجمال، لكن علامات الزمن بادية عليها فهي على ما يبدو فوق الخمسيـن. ترتدي قميص نوم سكسي جداً يظهر من جسمها أكثر مما يغطي، ولديها مؤخرة كبيرة ومستديرة، وثدييها يطلان من فتحة قميص النوم، يطالب بشفاه تمصه. لشدة روعة جسمها، هجمت عليها من دون خوف وبدون أي مقدمات. وجدتها بتقول لي: “حاسب أوعى أنا جسمي زي الملبن. وعاوزاك متسبش حتة في جسمي إلا لما تشبعها من السكس واللحس.” ظللت ممسكاً بثدييها، وأمص فيهما وهي تمص على شفتاي. ونزلت على كسها الذي كان مثل جمرة نار غارقة في العسل من شهوتها. وبمجرد ما لمست كسها بلساني، وجدتها تصرخ بصوت عالي وتقولي: “دخل لسانك، وألحس كسي جامد .” ظلت ألحس في كسها حتى بدأت صرخاتها تدوي في الشقة. رفعت رجليها فوق كتفي، وأردت أن أدخل زبي في كسها، فرفضت. وقالت لي: “لسه حبة.” بدأت هي تمص لي زبري، وتلحس في بيضاني حتى بدأ لبني يسيل على لسانها. ففتحت كسي، ونمت على ظهري، ونزلت هي على زبري. وعندما دخل زبي بالكامل داخل أعماق كسها، ظلت تصرخ بلا إنقطاع، وتقول لي: “نيكني جامد.” وتصعد وتهبط حتى قمت من مكاني وعدلت من وضعي، وأصبحت أنا من أعتليها. وهي من تحتي تتلوى مثل الثعبان وتصرخ. وأفرغت هي محنتها مع رعشة كبيرة، وصرخة جميلة. وأنزلت أنا لبني بكسها. بعد دقائق، قمت فسألتني: “بتحب النيك في الطيز؟” وطلبت مني أن أنيكها في طيزها. ويا لها من طيز لا تقوم افضل بكثير من كسها حيث افتحة الضيقة. وعندما دخل زبري شعرت بقبضة جميلة على زبري. وهي تقول للي: “بشويش على طيزي أنت أول واحد يـنيكني في طيزي.” قضيت ليالي من أجمل ليالي السكس في حياتي. الغريب بعض ما قضيـنا الليلة كامة معنا، قالت لي: “وعد ما تحولش تيجي هنا تاني أو تدور عليا. أنا كل ما هحتاجك هتصل بيك. وما تحولش تعرف أو تفهم أكتر من اللازم. وعلى فكرة أنا منقبة بجد ومفيش غير جوزي وبنتي وأهلي اللي بيشوف وشي.” هذه هي قصتي الحقيقية،وليست من وحي الخيال. ومن ساعتها وأنا أتمنى أن تتصل بي ثانية فهي حقيقة لليلة لا تنسى. 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



قصص نيك محارم اخي يمتعني ف الفندققصص محارم اخيرا استطعت انيكعبير مسكت زبي ودخلته كسها قصهانا واختي امل وصديقتها قصص سكس امل ااااهشافت الزب وخجلت    سيكس بديت زيه من اخوش قصص سكس عرفت ان امي تشتغل في شرمطهقصص سكس تحرر زوجتي وعشيقه بحضورينام فوقيﻧﻴﻚ ﺧﺎﻟﺘﻲ ﺳﻤﺢوانا اشوف زبه يتدلى وانا نفسي المس ذلك الزبقصص سكس يمنيه متزوجه ولاكني لااقنع بزوجيقصص سكس نيك بنت زوجتي المطلقه في غرفتيقصص نيك و شهوه اه اهقصص جنسيه شفت امي الشرموطه مع رجلنيك جارتي في الريفدخلت عليها وهيى نايمه ونكتها..قصصسكس قصص محارم في الولا رفضته اول ما خلا زبه اعجبنيأعماق كسيقصۃ سکس قوی جداتمنيته ينيك طيزي لماحسيت بزبه بفتحت طيزيمشاري دخل زبهقصص سكس ابني يدلك ضهريقصص سكس لا لا نزلنيقصص سكس جدي عربني في القريهسكس أبني ينيك كسي بكل قوتهقصص سكس محارم مش ممكن عيبخنيثه تهزقصص سكس كيف نااااك بت عمةقصص نيك محارم ناكني اخي وزوجيقصص سكس لواط اي اه زبك كبير عورنيناكني خمس مراتوكان دخول وخروج زبره ف كسى جميل حداقصص محارم بنات كنت احس ببلل بكسيقصص.سكس.محارم.جعلت.أختي.تقذفملصت. لباسي وفتحت ليه كسي وقلت له شو. رايك فمسكت ايره وسحبتهقصص سكس انا واختي وزوجتي واختيقصص كيف زوجي ينيك كسي المنتوف بلحلوي وانا اعشق النيك من الطيزأمي شافت زبري هاجت قصص سكس محارمنايم وشافت ايرو واقف صارت تنتاكقصص سكس محارم محرومة بفستان شفافهمصي زبي ياكلبةسكس حبسوقصص جنسيه شفت ماماالشرموطه مع رجل كبيرحسيت بزبه من ﻭﺭﺍﺀ ﺍﻟﻤﻼﺑﺲ قصص سكس عربيقبلني وناكنيقصص سكس خالتو المسافرهكس عمتي لم ارا مثله نيك محارم اناوعائلتي وغياب ابينام فوقيقصص ناكني وانا متنومهكنت احاول اجعل زوجي ينيك طيزي كي استمتعقصص محارم انا وامي وابي خارج البيتقصص محاريم مع اسوقناكني واستسلمتقصه انيك عمتي اقذف فيهﻧﻴﻚ ﺧﺎﻟﺘﻲ ﺳﻤﺢقصص جنسيه شفت ماماالشرموطه مع رجل كبيركيف استطيع ان اداعب كسي واشعر بالاستمناء والاثارةقصتي انيك امي انا وصاحبيفصص زبحشر زبه بين اردافهاقصص سكس انا واختي وزوجتي واختيسكس محارم في المطبخ و اخته داخل المطبخ تنتبه عليشعرت بزبه يلمس طيزي وانا في المحلقصة سكس شفتها تغسل كسهافتحت السحاب وطلعت زبيقصص محارم اخوات منزلهقصص محارم امهات انزلق فيهاقصص سكس علي نار اه اه بخيار كبير سعيدي اه منك لااختي ارضعي زبيفي كل من له/ xxarxx/2019/03/24/%D9%82%D8%B5%D8%B5-%D8%B3%D9%83%D8%B3-%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A-%D9%82%D8%B5%D8%B5-%D9%84%D9%88%D8%A7%D8%B7-%D8%AD%D9%82%D9%8A%D9%82%D9%8A%D8%A9-%D8%A8%D8%AF%D8%A7%D9%8A%D8%AA%D9%8A-%D9%85-3/كل قصص سكس الموجوده فقط إذا إلتقي زب مع زبور ماذ يحدثقصص سكس قذفت باختيفي حديقه المنزل اجمل قصص محارم اخواتقصص اخوي يدخل علي وأنا نايمه وطيزي محارماريد ان اشم والحسه فتحة طيزكسكس ان نكت امي الحقيقي وقزفت مني دخلقصص سكس محارم مش ممكن عيبباعد بين رجليقصص محارم كلسون ماماالمزة البلدي لواحظ وقصة نارقصص سكس حاولت الهروب بس مسكنيقصص نيك اخواتي المتزوجات واميقصص سكس اخي فتح كسي بطلب منياختبارات زوجين xxarxxدخلت عليها وهيى نايمه ونكتها..قصصقصص سكس اردافيصرخت بميوعةحكم الاستمتاع الزوجه باصبعها داخل كسها