أنا عمري 35 عام متزوج من قريبتي . زوجتي جميله جدا جدا تملك كل مقومات الجمال .قوامها منسق بصوره بديعه صدرها عالي لبنها عج خصرها روعه طيزها احلي طيز. انوثتهاعذبة دلوعه جنسيه جدا تحب الجنس حب شديد وانا انثى في صوره رجل لا استطيع اشباعها ؛! المهم في فتره لاحظت انها تحب شخصا اخر تحبه حبا جامحا ظاهرا ذلك من اهتمامها به. انا اعرفه جيدا شاب وسيم جدا فقررت ان اجمع بيـنهم حتي اشبع رغبتها واحقق رغبة في نفسي حيث انني احبه ايضا دعوته يوما فقبل دعوتي بفرح حتي اني احسست به وكانه يـنتظرها من زمن وعندما علمت زوجتي فرحت فرحا شديدا حتي انها لم تستطيع تمالك نفسها فقبلتني قبله حاره ثم قامت تجهز نفسها وانا مستمع بدلك بل كنت اساعدها بوضع المكياج وكان لديها فستان يظهر مفاتنها بصوره مثيره جدا ارادت ان تلبسه لكنها متردده فشجعتها علي لبسه فبدت احلي واروع بصدرها العالي وصدرها الثائر وطيزها الرائع وجسمها المياس ‎وعطرها الفواح ‏. وصل الحبيب كانت رائعه في استقباله ناثره انوثتها العذبه المثيره تعمدت تركهم بعض الفترات فقضيـنا ليله رائعه تكررت الزيارات واشتعل الحب في قلوبهم اصبحو قريبيـن جدا من بعض واخذا يتبادلو ن عبارات الحب امامي بل انا افتح له المجال ليتغزل بجمالها وانوثتها وهي تستمتع بذلك حتي انه ضربها في طيزها كل ذلك وانا اراقب في متعه ونشوة . قررت ان اجعله يـنيكها امامي واحقق رغبتي في ان ارى زبا يدخل في كسها ثم اتصلت به امامها وطلبت منه المجئ اليـنا ثم عملت نفسي مضطرا للخروج فرحت زوجتي فرحا شديدا بهذه الفرصه فقد تستطيع ان تروي عطش كسها المولع الذي يحتاج الي زب صلب حديدي يلج في اعماقه ويدك حصونه يطفي ناره ونهودها الثائره المتمرده تحتاج الي من يعصرها ويرضعها وشفايفها المعسله ترنو الي من يمصها وعندما رايته يدخل المنرل تسللت واخذت اراقب وكل املي ان لايخيب ظني في رؤية الذ مشهد طالما انتظرته ولم يطول انتظاري فزوجتي بفستانها العاري الشفاف الذي يظهر كل جسدها جعله يمد يده الى كتفها حيث كانت تجلس بجواره ويداعب شعرها فدنت اليه حتي لامست نهودها صدره فضمها اليه بقوه واخذ يقبلها في صدرها ثم عنقها ثم اطبق علي شفايفها في قبله حاره ثم اخرجت نهودها اخذ يرضعهم ويمصهم وهي تتأوه و تئن انيـن حنيـن اسمعه كالموسيقي واخذ يعريها ومدت يدها الي زبه تحسسه وجدته منتفخا صلبا كما ارادته اخذت تمصه بشغف وشهوة وهو يداعب كسها ونهودها… تمددت ورفعت رجيلها وامسكت بزبه وادخلته في كسها ثم اخذ يدفعه رويدا رويد في اعماقها وهي تصرخ وتئن اه اه اه واي حار حاد نيكني شديد يانزار قطعني يانزار انا بموت فيك وهو يردد انتي حلوه ياصباح انتي عسل ويزيد في سرعته وهي تصرخ اه اى واي بنشوى ومتعه وانا اعيش نشوتها في داخلي وائن معها ولسان حالي يقول له نيكها بشده بعد لحظات قال لها صبوحه اجيبو جوه قالت له جيبو وماهي الا لحظات انزل ماءه في اعماق كسها تنهدت من اعماقها فقامت زوجتي الشرموطه لبست فستانها العاري وهم بالخروج ارتمت في صدره ضمها اليه قالت نزار انا بحبك ومحتاجه لك قال وانا احبك وغاصا في قبلة رائعه ودعها وقال لها سنواصل فضحكت وهي تربت على كتفه 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *