…… اغريت ابي حتى ناكني كما ناكني اخي قبله وصلتنتي رساله من { roona } تقول بأنها اغرت والدها وجعلته يـنيكها في طيزها كما كان يـنيكها من قبله اخوها مازن الذي علمها طريقة استقبال الزب في طيزها دون ان يسبب لها آلاما جانبية. القصة انشرها كما وردتني دون اضافات *** اليكم القصة *** اغريت ابي حتى ناكني كما ناكني اخي قبله أمي تنام مبكرة كعادتها ويبقى أبي كل مساء جالسا بجلابيته في غرفة الجلوس يشاهد التلفزيون ويشرب الويسكي، وأنا منذ أيام أفكر في كيف أجعل أبي يـنيكني، بعد أن ارتديت قميص نومي في ذلك المساء غيرت رأيي خلعته وارتديت بيجامتي ذات البنطلون القصير، ثم وقفت أمام المرآة نظرت إلى سيقاني ثم أدرت ظهري وبدأت أنظر إلى طيزي، ترى كيف سيراها أبي وهل ستغريه، ذهبت لأجلس معه في غرفة الجلوس جلست برهة ثم قلت له : -بابا أريد أن أذوق الويسكس -قلت لك ألف مرة أنك صغيرة -لست صغيرة أنظر إلى صدري أصبح كصدر أمي نظر إلى صدري باستغراب وكأنه يراه لأول مرة ثم لمعت عيـناه، وعاد للنظر إلى التلفزيون، ولكنني بعد برهة ألححت -بابا بدي ويسكي – يابنتي انت صغيرة عالويسكي، ولكن انتظري سأجلب لك شيئا يـناسبك غاب برهة ثم رجع يحمل كأسا صغيرا به سائل أحمر قال لي أنه ليكور وأنه حلو المذاق ويـناسبني، وضعه أمامي ثم عاد ليجلس في مكانه يرتشف من كأس الويسكي، رشفت قليلا من الليكور كان حلوا ولكنه سبب لي بعض الحرقان في حلقي لم أذكر ذلك بل قلت له أنه لذيذ وأكملت شرب الكأس بيـنما كان يـنظر إلي هو من طرف عيـنه دون أن يدري أنني ألحظه، ثم قال لي -ياللا عالنوم -كلا لا أريد أن أنام الآن دعني أتمدد قليلا هنا على الأريكة -حسنا ربع ساعة فقط تمددت على الأريكة التي بجانبه وجعلت رأسي في الناحية البعيدة عنه حتى يرى طيزي وسيقاني في الطرف القريب منه، ومد يده ليداعب زبه من فوق الجلابية عدة مرات فعرفت أنني في الطريق إلى الحصول على ما أريد، بعد فترة تظاهرت بالنوم فنادانني ولم أرد متظاهرة بالنوم فحملني إلى غرفتي وضعني على جاني على السرير ثم وقف خلفي برهة لا أدري ماذا يفعل فتحت عيـناي قليلا ونظرت في مرآة التسريحة التي أمامي كان يـنظر إلى فقط ولا يفعل شيئا مضى وقت حسبت أنه طويل جدا قبل أن يضع يده على خاصرتي ويـناديـني فلم أرد مما جعله يتأكد بأني نائمة، ثم بدأت يده تهبط إلى طيزي من فوق البيجاما تحسسها طويلا من الجانب والخلف ثم هبطت يده إلى ساقي العاريتيـن، وبدأت تمشي عليهما من نهاية البيجاما حتى الركبة، لعدة مرات ثم بدأت يده تندس تحت فتحة بنطلون البيجاما وتدور يميـنا ويسارا على إليتي، قلت في نفسي كم أنا غبية كان قميص النوم أفضل من البيجاما، كما أن الكيلوت كان يضايقه ليتني لم أرتدي الكيلوت هذه الليلة، غابت يده لفترة ثم بدأت أحس بأنفاسه عند فخذي وشعرت بتهيج شديد وبدأ ذلك السائل بيسيل من كسي المرتعش بالتقلصات الشديدة المستملرة، ارتفعت شفاهه على فخذي ووصلت قدر ما يستطيع إلى إليتي غير أنه توقف فجأة ثم هب واقفا وخرج من الغرفة، وبقيت أنا غارقة في أحلامي سعيدة بالتقلصات التي تنفض كسي. في الليلة التالية كنت قد تعلمت فارتديت قميص النوم ولم أرتدي كيلوتا وجلست في غرفة النوم، وفاجأني بالقول -هل أحببت الليكور -كثيرا -هل تريديـن المزيد منه الآن -نعم عندما عاد هذه المرة لم يكن يحمل كأسا صغيرة بل كبيرة مملؤة بالليكور قلت في نفسي أنه مصمم على التقدم هذه الليلة، شربت الكأس على فترات ولكني كنت متلهفة على إنهائه وكنت أعلق على ما يظهر بالتلفزيون تعليقات غبية جزء منها عن قصد بيـنما الجزء الآخر عن سكر وكذلك كانت ضحكتي ثم قلت له أنا نعسانة سأذهب لكي أنام وكنت واثقة من أنه سيتبعني بعد فترة. نمت على جانبي في طرف السرير بيث يستطيع أن يصلني وهو واقف بجانب السرير، ورفعت قميص النوم لما فوق طيزي ثم تغطيت بالغطاء وجلست أنتظر وفي جسمي ارتعاش هز مزيج من الخوف والشهوة والترقب، ولم يطل انتظاري إذ أنه دخل خلسة ولم يضئ النور مكتفيا بالضوء الخافت في الغرفة، ناداني بصوت منخفض، ثم رفع صوته دون رد أو حركة مني فاقترب من السرير رفع الغطاء ببطء ليجد طيزي عارية أمامه، نظرت في المرآة فوجدته قد أمسك بزبه من فوق الجلابية ثم رفعها وأصبح زبه متصبا في الهواء، وهو يمسده دون أن يرفع عيـنيه عن طيزي العارية، ثم ركع على ركبتيه حتى أصبح فمه في مستوى طيزي وراح يقبلها بقبلات خفيفة ويـنقل شفاهه عليها من مكان إلى آخر، ثم بدأت أحس بلسانه يباعد مابيـن إليتي حتى وصل إلى الفتحة وبدأ يدس نفسه فيها وتذكرت كلام أخي مازن : .يجب أن أسترخي وأن أستقبله راغبة وأنني أريده وبيـنما أنا أفكر اخي مازن حيـنما كان يـنيكني .. كان لسان أبي قد امتد في أستي وأحسست بشفاهه على جانبي الفتحة وهو منهمك في إدخال لسانه وإخراجه حتى نسي حذره الشديد، وفجأة توقف ثم خرج من الغرفة، وبدأ قلبي بالخفقان ظننت أنه عرف أني لست نائمة، إلا أنه عاد بعد قليل ومعه علبة من الكريم وضع بعضا منها على زبه وأخذ يمسده ثم اقترب مني واحتضن طيزي وسدد رأسه ناحية فتحة طيزي وبدأ يدسه ببطء شديد وأنا أحاول ما أستطيع أن أسترخي حتى أساعده إلا أنه كان حذرا جدا ومضى وقت كأنه دهر دون أن يستطيع إدخاله ولم أجد بدا من أن أدفع نفسي عليه في حركة تبدو كحركة النائم فأصبح داخل طيزي هدأ هو مكانه وهدأت أنا وكانت تلك فرصة لطيزي كي تستوعب زب أبي الكبير .. كما كان يقول لي اخي مازن : ان الطيز تأخذ حجم القضيب الذي فيها وقد كان واضحا أن قضيب أبي أكبر من قضيب أخي مازن، بدأ أبي يحرك زبه في طيزي ببطء وبدأت أشعر بنشوة عارمة، حتى أحسست أن السرير قد تبلل من ماء كسي ثم تسارع في حركته فلم أستطع أن أكتم آهة خرجت مني رغما، مما جعله يتوقف ولكنني لم أكن أستطيع أن أتوقف مهما حدث دفعت نفسي عليه قائلة -ياللا بابا ياللا …………. عرف أي مستيقظة وانني أريده عانقني بشدة وجعل يقبلني من كل مكان في جسمي ويضرب زبه في طيزي ضربا شديا / وماهي إلا لحظات حتى كان زبه يسكب شلالا من المني في طيزي / وشعرت بتقلصاتي اللذيذة تسري من كسي إلى اسفل قدمي ومن طيزي إلى قمة رأسي ولم أكترث بصوتي وهو يعلو نيكني يا بابا …نيكني ومن تلك الليلة صارت طيزي ملكا لأبي بعدما كان يستفرد بها اخي مازن لسنوات . ……​ 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



قصص سكس شوفيرغشيم في النيك قصةكنت انيك مرام /2019/02/22/%D9%82%D8%B5%D8%B5-%D8%B3%D9%83%D8%B3-%D8%AA%D8%A8%D8%A7%D8%AF%D9%84-%D8%B2%D9%88%D8%AC%D8%AA%D9%8A-%D8%AA%D8%A8%D8%A7%D8%AF%D9%84%D9%86%D8%A7-%D8%A3%D9%86%D8%A7-%D9%88%D9%85%D8%B5%D8%B7%D9%81%D9%89/قصص سكس شفت اخي ينتاك من صاحبهزوجه شهوانيه قصص ميكقصص سكس طلقني زوجي فناكني اخيفتحت اللابتوب شفت امي الشرموطه تنتاك قصص سكس محارماريد ان ينيكني جدي وابي قصه محارم رويات مكتوبه غير مشفرهفيني انيك اختك سكس فيديو قصص سكسية تبادل مكتوبة مثيرة وطويلةنهودها بيديقصة نيك نعيمهقصتي سكس مع امي الشرموطهقصص جنسيه شفت امي الشرموطه مع رجلقصص لواط طلاب إبتدائىقصص سكس ٱه لا ارجوكمقصص سكس اردافيلا.تفوتة.كلة.قصة.سكس.سكس امي الشرموطهقصص سكس ناكني ونا زوجتيهل تجد المراه للذه عند ادخال راس القضيب بطيزهافيني شهوه غريبه جداقصه سكس نكونى من طيزى فى الاتوبيسقصص مع طيز اختي ومراة اخيمكنت اتوقع اني انيك اختينيك اناوبنتيقصص بنات يتمتعن بنيك الطيزقصص سكس اجتمعت واخو زوجي صدفهقصة رجل ينيك راحل في زحمهقصص سكس سكرة كسيسكس نيك شاف طيظي محشوره وهاج علي قصهقصص سكس نيك محارم قولي.بنات ده أن سكسقصة نيكه بت في كسها من حبيباابوس وامصسكس مع اختي التي لم تبلغ من العمرحبيبي ناكني انا وصحبتي ف يتوقصص سكس كنت اوحوح حين ادخل زبه بكسيﻗﺼﺺ ﺳﻜﺲ ﺍﺭﻣﻠﻪ ﻣﻦ ﺍﻟﻴﻤﻦ ﺩﺧﻠﻪ ﻓﻲ استيقصص سكس ﺩﺧﻠﺖ ﺯﺏ ﺍﻟﺤﺼﺎﻥ ﻛﺴﻲ ﻭﺍﻧﺎ ﺍﺗﺎﻟﻢ ﻭﺍﺑﻜﻲالمزة البلدي لواحظ وقصة ناركس زوجتى مليء ناعم يحب ازبار قصصقصتي سكس مع امي الشرموطهاخي يراقبني وانا اغير ملابسيقصصصسكس حمامتيتفريش كس اختي قصص سكسقصص سكس سوري طيز خالتي وحماتيسكس امي مع السوايقاختي تحرشت بي فنكت طيزه قصصقصة نيك نعيمهدخل يدو ف زبوقصص انا انيك أخواة زوجة خاليقصص سكس ثلاثياحسست جدران كسيقصص سكس محارم بتعمل ورايا ايهكيف افرك كسي وزنبوري الكبير قصهقصتي معا اخيوما حسيت إلا علي يده تتحسس اردافي قصص مكتوبهقصص سكس ريحة خرا بناتقصص سكس في غرفة المساجطيز اختي الغنوجهقصص سكس ﺩﺧﻠﺖ ﺯﺏ ﺍﻟﺤﺼﺎﻥ ﻛﺴﻲ ﻭﺍﻧﺎ ﺍﺗﺎﻟﻢ ﻭﺍﺑﻜﻲفتحت اللابتوب شفت امي الشرموطه تنتاك قصص سكس محارمقصص س مع ابنتي اه اه اه دخله بابااحسست جدران كسيقصص كيف ناكني زميلي في العملزوجتي مالها في خطرﺣﻜﺎﻳﺔ ﺣﺐ ﺍﻳﺮﻭﺳﻴﺔ ﻋﺮﺑﻴﺔقصص سكس نيك زواج ابوينزل مني في كسي وعض رقبتيفتحت السحاب وطلعت زبيقصص محارم فخذقصص سكس النساء اللتي تعشق الزباختي والجامعة قصص سكسقصه نيك نوره واهات اح اح اهقصة سكس المراهقة واول نيكه في كسهاقصص جنس 24 جزءقصص سكس و نيك اه ذوبنيقصص سكس ريحة خرا بناتجارتي تتحدث معي عن الجنساخوات نمنا كسقصص محاريمقصص سكس البنت والكلب العطشانكل قصص سكس الموجوده فقط دخلت لساني بحلجها وهي تمصهقصص محارم امهات امي نادتني اغسل ظهرها في الحمامقصص سكس مع استاذقصص محارم امهات امي نادتني اغسل ظهرها في الحمامقصص لما اغريتقصص نيك ومساج طيززوجه خاليقصص سكس انا وزوجتي في المطبخقصة اير حزين مرتخيمصي زبي ياكلبةقصص نيك عمات واهاتنيك.طفسيسكس ممحونه خليجي تقول ابي زبكقصة محل مساج زوجتي سكس